عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الجمعة, 19 أفريل/أبريل 2019 11:56    طباعة
"رجوع المسيح"
قراءات يومية

الخميس 4 مايو

"الرب نفسه بهتاف، بصوت رئيس الملائكته وبوق الله، سوف ينزل من السماء"(1تس 16:4)

نفهم من هذا الأصحاح أن الرسول بولس لا يريد أن المؤمنين يجهلون شيئًا من جهة الراقدين بيسوع. وهو يربط في هذا الأصحاح رجوع المسيح بموته وقيامته (ع14). فيعلن أن الرب نفسه سوف يجيء لأجل قديسيه كما وعد في يوحنا 14. وقد أفاض في وصف جمع القديسين الأحياء والأموات في لحظة الأختطاف المجيدة, لأن الفاسد لا بد أن يلبس عدم فساد والمائت عدم موت (1كو 15: 51-54). وهو يلهب عواطفنا بالرجاء المبارك باختطافنا لملاقاة الرب في الهواء. ويعزي القديسين بحقيقة وجودهم كل حين مع الرب.

وعندما تبدأ قلوبنا في استيعاب هذه العبارات وندرك أنها تخصنا، ولا بد وأن نهتف قائلين: "آمين. تعال أيها الرب يسوع"(رؤ 20:22). وعندما ندرك شيئًا من منهج الله الذي سيتممه. فإن نفوسنا تعظم الرب إلى أن يجيء.  

حتى متى يــا ربنــا                                                     نبقى هنا بالانتظـار

فيا دقـــائق اعــبري                                                     وقربـي ذاكَ النهــار

 

خدمات الكنيسة