عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
السبت, 04 ماي/مايو 2019 16:09    طباعة
"إذ شدد يده بالله"
قراءات يومية

"فقام يوناثان بن شاول وذهب إلى داود إلى  الغاب وشدد يده بالله"(1صموئيل 16:23)

إن أعظم موقف في صداقة يوناثان جاء في أحلك ساعة في حياة داود. كان داود هاربًا مطاردًا من شاول. وفي هذا الموقف قدم يوناثان أكبر خدمة لداود، إذ شدد يده بالله. وهذه هي أعظم خدمة يمكن أن يقدمها الصديق لصديقه المجرب المتألم في ليل الأسى الطويل، أو ساعة الشدة والضيق، أو حزن الفراق الأليم. إن الصديق الحقيقي هو الذي يظهر عند الشدائد، ويشدد النفس المتألمة بكلمة تشجيع من أقوال الله تقودها إلى الثقة في هذا الإله العظيم الذي لا يمكن أن يتخلى عن أتقيائه أو ينسى أحباءه.

وأعظم مثال يرسمه الروح القدس أمامنا هو عن يسوع المسيح، له المجد، الذي يقول عن نفسه بروح النبوة: "أعطاني السيد الرب لسان المتعلمين لأعرف أن أغيث المعيى بكلمة"(إش 4:50).

صديقي، هل لك هذه الخدمة الليلة؟ ليتنا نتعلم هذا الدرس العظيم.

 

خدمات الكنيسة