عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الثلاثاء, 07 ماي/مايو 2019 11:00    طباعة
"التقدير الصحيح"
قراءات يومية

"وهم لم يكن العالم مستحقًا لهم"(عبرانيين 38:11)

منذ أن دخلت الخطية إلى العالم فقد العالم خاصية التقييم الصحيح للأمور. فما ينظر إليه العالم على أنه شيء ثمين، يصفه الله بأنه: "باطل الأباطيل". وفي رسالة أفسس4: 17-18 نقرأ القول "لا تسلكوا في ما بعد كما يسلك سائر الأمم أيضًا ببطل ذهنهم". وكما فقد العالم التقدير الصحيح لقيمة الأشياء، كذلك فقد التقدير الصحيح لقيمة الأشخاص. ففي إشعياء 3:53 نقرأ عن المسيح ".. محتقر فلم نعتد به (أو نقدره)". ولكن الله يعلن أنه "مستحق هو ... أن يأخذ القدرة والغنى والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة!" (رؤيا 12:5).

في أعمال 22:22 قال اليهود عن بولس الرسول: "خذ مثل هذا من الأرض، لأنه كان لا يجوز أن يعيش!". ومما يؤسف له أن يؤثر هذا التقدير الخاطئ الذي للعالم، على المؤمنين فيعتبرون ممتلكات العالم غنىً حقيقيًا، بينما في الحقيقة ليست كذلك.

مَن في السماءِ يا تُرى                                            غــير إلهــي الحـــي

ومعــهُ فــوق الأرض لا                                             أريـــدُ أصـــلاً شــيْ
 

خدمات الكنيسة