عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الجمعة, 05 أفريل/أبريل 2019 12:27    طباعة
"أبرام"
قراءات يومية

"وحدث جوع في الأرض، فانحدر أبرام إلى مصر ليتغرب"(تكوين 10:12)

لقد أرسل الله المجاعة لأجل امتحان إيمان أبرام. المجاعة في أرض الموعد؟! يا له من امتحان! كان الله يريد أن يرى إذا ما كان لأبرام ثقة في صلاحه حتى إن المجاعة لن تستطيع أن تهز ثقته في إلهه، ولكن واسفاه! لقد تصرف أبرام كما نفعل نحن كثيرًا؛ لقد طلب أن يستريح من الصعاب بدلاً من أن يستفيد من التجربة. ونلاحظ أنه حين حدث الجوع، لم يطلب أبرام مشورة الرب؛ كان أبرام يتحرك بحكمة جسدية وهي التي تبحث دائمًا عن الخلاص بالالتجاء إلى المعونات والوسائل البشرية، بل أيضًا بالاستناد على أي شيء بدلاً من الاتكال على الله الحي. وما أكثر ما يقع أولاد الله في هذا الخطأ! فنحن لنا إيمان بالله من جهة المستقبل الأبدي، لكننا أحيانًا نقلق من جهة احتياجاتنا وأعوازنا الزمنية. ونرى هنا رجل الإيمان قد قطع رحلة طويلة من أور الكلدانيين إلى كنعان مستندًا على وعد الرب، لكننا نراه يتراجع عن الاتكال عليه في وقت الجوع! إنه شيء محزن، لكننا نفعله كثيرًا!            
 

خدمات الكنيسة